تجربتي مع حبوب القهوة الخضراء للتنحيف

بواسطة : ايناس محمد تاريخ النشر : الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 الساعه 05:47 مساءً المشاهدات : 152 مشاهده

    تجربتي مع حبوب القهوة الخضراء للتنحيف، يبحث الأشخاص في كل مكان بالعالم على أفضل طريقة للتنحيف وإنقاص الوزن وحرق الدهون الزائدة، وقد اتجه الكثيرون إلى التنحيف باستخدام حبوب القهوة الخضراء، فقد أدى الحديث عنها مؤخراً في وسائل الإعلام المختلفة من جانب غبراء التغذية ونصائحهم الدائمة باستخدام حبوب القهوة الخضراء إلى اتجاه كثير من الناس إلى تجربتها في التنحيف وإنقاص الوزن، ولكن هل حبوب القهوة الخضراء تعطي نتائج مؤكدة في إنقاص الوزن أم لا، وما هي فوائد وأضرار تناول حبوب القهوة الخضراء؟ هذا ما سوف نتعرف عليه في هذا المقال من خلال موقع تقرير.

    هل القهوة الخضراء تنحف

    حبوب القهوة الخضراء هي نفسها الحبوب المعروفة للبن التي تستخدم في صناعة القهوة التي تباع في المتاجر والأسواق وذلك بعد طحنها إلا أن الفرق بينهما أن حبوب القهوة الخضراء غير محمصة فهي تظل خضراء كما هي، وقد انتشر استخدامها مؤخراً في التنحيف وإنقاص الوزن حتى أن كثير من خبراء التغذية ينصحون بتناولها والاعتماد عليها في إنقاص الوزن الزائد، حيث يعتبر التنحيف باستخدام حبوب القهوة الخضراء من الطرق الحديثة في إنقاص الوزن والتي لا تتطلب عناءاً كبيراً مثل أنظمة الريجيم المختلفة التي لا يفضلها البعض ويرى بأنها صعبة التنفيذ خاصة عند الأشخاص الذين لديهم شراهة في تناول الطعام ومن الصعوبة عندهم الاستغناء أو التقليل منه.

    وقد أثبتت القهوة الخضراء فعاليتها في إنقاص الوزن من خلال خصائصها التي تساعد في ذلك؛ حيث أن القهوة الخضراء تقوم بدور هام في سد شهية الجسم للطعام مما يقلل من كمية الطعام المتناولة، وبالتالي تعمل على إنقاص الوزن فضلاً عن دورها في حرق الدهون الزائدة بالجسم، كما أن لها العديد من الفوائد الأخرى مثل تحسين عمل القلب وزيادة ضخ الدم لأعضاء الجسم مما يساهم في حرق مزيداً من الدهون، وعند الالتزام بتناول حبوب القهوة الخضراء لمدة شهر ونصف مع ممارسة التمارين الرياضية والإعتماد على الغذاء الصحي فإن نتائجها تكون رائعة في إنقاص الوزن وتبدأ في الظهور بعد ذلك بما يقارب 10 كيلو جرام في الشهر.

    تجارب القهوة الخضراء للتنحيف

    كما ذكرنا بأن الحرص على تناول حبوب القهوة الخضراء لمدة لا تقل عن ستة أسابيع تؤدي لنتائج فعالة في التخلص من الوزن الزائد في الجسم، ويكون ذلك من خلال تناول القهوة الخضراء في شكلها كما هي أو تناولها مطحونة أو الاعتماد على كبسولات القهوة الخضراء والتي تقوم بدور المكمل الغذائي بالإضافة لأهميتها في التنحيف وحرق الدهون.

    أما عن تجارب الأشخاص الذين استخدموا القهوة الخضراء في التنحيف فقد أشادوا بفعاليتها في التخسيس وحرق الدهون، فيقول أحدهم بأن تناول كبسولة من القهوة الخضراء قبل وجبة الغداء قد جعله يفقد 6 كيلو جرام من وزنه خلال عشرة أيام، ويقول آخر بأنه بعد تناول حبوب القهوة الخضراء قد لاحظ تنظيم معدل السكر في الدم وتنظيم في حركة الأمعاء مع فقدان 4 كيلوجرامات من الوزن بعد الاستمرار في تناول القهوة الخضراء لخمسة أيام مع تنظيم الطعام ومارسة الرياضة.

    اضرار القهوة الخضراء للتنحيف

    على الرغم من النتائج المؤكدة والجيدة التي نتجت عن تناول القهوة الخضراء للتنحيف وفقدان الوزن الزائد إلا أن لها بعض الاضرار التي قد تؤثر على صحة الإنسان خاصة مع الاستمرار في تناولها لوقت طويل، ومن اضرار القهوة الخضراء للتنحيف:

    • القهوة الخضراء مثلها مثل القهوة العادية في احتوائها على نسبة عالية من الكافيين والذي يتسبب في الأرق وعدم الراحة أثناء النوم.
    • تزيد من الشعور بالتوتر والعصبية والاكتئاب.
    • قد تؤدي إلى حدوث اسهال واضطرابات في الهضم.
    • تؤثر كذلك على صحة العظام
    تقارير ذات صله بـ تجربتي مع حبوب القهوة الخضراء للتنحيف
    التعليقات
    جميع التعليقات
    الأكثر مشاهدة
    تقارير من نفس القسم