علاج المغص والغازات عند الاطفال حديثي الولاده

بواسطة : ايناس محمد تاريخ النشر : السبت 27 أكتوبر 2018 الساعه 04:29 مساءً المشاهدات : 44 مشاهده

    علاج المغص والغازات عند الاطفال حديثي الولاده، مغص الأطفال الرضع من الأمور غير المحببة بالنسبة للأمهات، حيث يلجأ الطفل إلى البكاء المستمر في كل وقت دون أن تعلم الأم سبب هذا البكاء أو ماذا عليها أن تفعل في هذه الحالة حتى يهدأ رضيعها ويكف عن البكاء خاصة وإن كان هو أول مولود لها، حيث تكون حديثة الخبرة وليست على دراية كافية بما يجب عليها فعله، إلا أن بكاء الطفل الرضيع باستمرار عادة ما يكون بسبب إصابته بالمغص والغازات التي تملا بطنه الصغيرة والتي عادة ما تحدث هذه الأمور في أيامه الأولى، ولكن ما هو العلاج المناسب لتهدئة الطفل والتخلص من المغص والغازات؟ هذا ماسوف نتعرف عليه من خلال موقع تقرير.

    المغص والغازات عند الرضع

    عندما يبدأ الطفل في البكاء المستمر والصريخ المتواصل تبدأ الأم في البحث عن الأسباب التي قد تؤدي إلى هذا البكاء فتبدأ بإرضاع الطفل وحمله ثم التأكد من نظافة الحفاضة وتغييرها وإن لم يجدي الأمر نفعاً تغير له ملابسه كاملة وتبدأ بفحص جسمه الصغير والنظر جيداً للتأكد من عدم وجود أي احمرار أو التهاب في جلد الطفل، وعندما تتأكد الأم من كل الأشياء السابقة ولازال الطفل مستمراً في البكاء عندئذ يكون احتمال أن الطفل مصاب بالمغص والغازات هو الاحتمال الأكبر، حيث أن الأطفال الرضع وحديثي الولادة دائماً ما يعانون من المغص المتكرر وبعض الغازات التي تمنحهم شعوراً بعدم الراحة مما يجعلهم يستمرون في البكاء لساعات متواصلة وقد يستمر هذا المغص مع الطفل حتى يتم شهره الرابع.

    ولكن ما هي العلامات التي تدل على إصابة الطفل الرضيع بالمغص والغازات وعندها لابد أن تعطي الطفل ما يناسب هذه المرحلة العمرية للتخلص من المغص، هذه العلامات قد تكون:

    • بكاء الطفل لفترة متواصلة قد تستمر حتى ثلاث ساعات بدون وجود سبب واضح لمشكلة أخرى.
    • عدم الراحة وعدم استطاعة الطفل للنوم .
    • تكرار البكاء خاصة بعد رضاعة الطفل مباشرة وكذلك قبل أن يتبرز.
    • يبكي الطفل بشدة حتى يحمر وجهه كما أنه يثني رجليه نحو بطنه.

    علاج المغص والغازات عند الرضع

    عندما تجد الأم بأن رضيعها لا يهدأ عن البكاء بل قد يصاحب ذلك حدوث إسهال أو قئ أو إمساك أو ارتفاع ملحوظ في درجة حرارة الجسم لابد وأن تأخذه إلى الطبيب المعالج ، ولكن إن كان الطفل لا يعاني سوى من المغص أو الغص والغازات فهذا أمر طبيعي يحدث لكثير من الأطفال حديثي الولادة ولذلك يمكن للأم أن تعطي طفلها بعض الأدوية المعروفة والتي تنفع في هذه الحالة مثل Simethicone oral drops، كما أن ماء غريب يفيد أيضاً في تخفيف المغص عند الرضع، ولكن ما هي الأسباب التي تجعل الطفل يعاني من المغص المستمر:

    • لا يوجد سبب واضح لإصابة الرضع بالمغص في شهورهم الأولى إلا أن الطباء يرجعون ذلك إلى احتمالية عدم اكتمال الجهاز الهضمي عند الطفل.
    • وجود حساسية لدى الطفل قد تسبب له المغص.
    • بعض الأطعمة والمشروبات التي تتناولها الأم قد تسبب المغص والانتفاخ عند رضيعها مثل البصل والثوم والأطعمة المسببة للانتفاخ.
    • تناول الشاي والقهوة من جانب الأم بكميات كبيرة يسبب عدم الراحة للطفل أيضاً.
    • في حالة كان الطفل يرضع صناعياً فيجب استشارة الطبيب في تغيير نوع اللبن.

    علاج المغص والغازات بالأعشاب

    بعد التأكد من أن الطفل يعاني من المغص والغازات يمكن إعطاؤه الأدوية المناسبة لسنه والتي تعالج المغص كما أن ماء غريب أيضاً يفيد كثيراً، وبجانب هذه الأدوية يمكن أن تلجأ الأم لبعض الأعشاب الطبيعية المعالجة للمغص والطاردة للغازات على أن تكون خالية من السكر مثل اليانسون وبذور الشمر والنعناع، كما أن حرص الأم على تجشؤ رضيعها بعد الرضاعة مباشرة يخفف من المغص والغازات.

    تقارير ذات صله بـ علاج المغص والغازات عند الاطفال حديثي الولاده
    التعليقات
    جميع التعليقات
    الأكثر مشاهدة
    تقارير من نفس القسم